الافتتاحية


الصحة المعنوية من وجهة نظر علماء الاسلام وعلماء الغرب

مصطفی اسماعیلي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 6-1

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

تعتبر الصحة المعنوية موضوعا حديثا في مجال الصحة حيث جذبت اهتمام العديد من الباحثين والمحققين في مجال الصحة في العقود القليلة الماضية. إن هذه الظاهرة وفي عقودها الاخيرة قد تم طرحها و تطويرها في المجتمعات الغربية. و اضافة الى هذا، فإن النظام الصحي في مجتمعنا ايضا قد دخل في هذا المجال.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

 

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Please cite this article as: Esmaeili M. Spiritual health from the perspective of western and Islamic scientists. J Res Relig Health. 2018; 4(3):1- 6.

المقالة الأصيلة


العلاقة بين جودة النوم وصحته وبين نمط الحياة الإسلامية والتوجيه الديني المبلغ عنها ذاتيا لطلاب المدارس الثانوية في مدينة سربل ذهاب عام 2016

شیوا کریمخاني##common.commaListSeparator##افسانه علي‌زاده اصلي##common.commaListSeparator##سمیه نمازي##common.commaListSeparator##میترا یاري##common.commaListSeparator##بهروز بهروز

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 20-7

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: تعتبر جودة النوم ممارسة سريرية مهمة تختلف فيها الأجزاء الدقيقة المتكونة كما تختف أهميته النسبية من شخص لآخر. ولذلك يهدف البحث الحالي الى دراسة العلاقة بين جودة النوم وصحته وبين نمط الحياة الإسلامية والتوجيه الديني المبلغ عنها ذاتيا لطلاب المدارس الثانوية في مدينة سربل ذهاب عام 2016.

منهجية البحث: هذه الدراسة الوصفية المستعرضة هي من النوع الارتباطي ويشمل المجتمع الإحصائي جميع تلاميذ المدارس الثانوية في مدينة سربل ذهاب في عام 2016. تم اختيار 370 طالبًا (370=n) من خلال أخذ العينات العنقودية متعددة المراحل. واكملوا استبيانات المتغيرات الديموغرافية ونمط الحياة الاسلامية (ILST) و التوجيه الديني (ROI) وصحة النوم (SHI) ونوعية النوم (PSQI). تم تحليل البيانات باستخدام الإحصاء الوصفي، معامل ارتباط "بيرسون" والانحدار. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يشيروا الى تضارب المصالح. 

الكشوفات: بناء على الكشوفات، كان القدر المطلق لمعاملات الارتباط يتراوح من 62/0 إلى 83/0 وكانت لمؤشرات النوم علاقة إيجابية وذات دلالة احصائية مع نمط الحياة الإسلامية والتوجيه الديني (05/0>P). أيضا، أظهر تحليل البيانات التي جرت بطريقة تحليل الانحدار، أن نمط الحياة الإسلامية والتوجيه الديني تنبأ 61 ٪ بالتباين في مؤشرات النوم.

الاستنتاج: وفقا للنتائج، يمكن القول أن أولئك الذين لديهم نسبة اعلى من اتباع نمط الحياة الاسلامية وايضا الانتماء الديني يمتلكون مؤشرات نوم أفضل من غيرهم.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Karimkhani  Sh, Alizadeh Asli A, Namazi S, YariM, BehrouzB. Relationship of Sleep Quality and Sleep Hygiene with Islamic Lifestyle and Self-Reported Religious Orientation in High School Students. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 7- 20.


العلاقة بين كفاءة واداء الأسرة وضبط النفس وبين التوجيه الديني في امهات الأطفال المصابين بالتوحد في طهران

آتوسا کفاش‌بور مرندي##common.commaListSeparator##آناهیتا خدابخشي کولایي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 33-21

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: تعتبر مسألة ضبط النفس في مصادرنا الدينية، كمنظومة شاملة وفريدة ومستمدة من إشراف الله سبحانه وتعالى وكذلك اشراف انفسنا على اعمالنا. وبما أن لضبط النفس في التعاليم الدينية منزلة خاصة في الحياة البشرية فقد استهدفت هذه الدراسة تبيين العلاقة بين كفاءة الأسرة وضبط النفس وبين التوجيه الديني في امهات الأطفال المصابين بالتوحد التي اجريت في مدينة طهران عام 2016-2015.

منهجية البحث: هذا البحث الوصفي من نوع الدراسة الارتباطية، وقد شملت عينة هذه الدراسة 100 أم ذات طفل مصاب بالتوحد في طهران عام 2016-2015 وقد تم اختيارهم من خلال طريقة أخذ العينات المتوفرة. واكمل المشاركون ثلاث استبيانات:استبيان البورت “Allport” للتوجيه الديني، واستبيان ماك ماستر “McMaster” لكفاءة الاسرة واستبيان تانجني “Tangji” للسيطرة على النفس ومن ثم تم تحليل البيانات التي تم جمعها باستخدام تحليل الانحدار المتعدد ومعامل الارتباط بيرسون. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا، فإن مؤلفي المقالةلم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: استنادا إلى النتائج، فإن هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين ضبط النفس والتوجيه الديني، وكذلك بين كفاءة الأسرة وضبط النفس (05/0p<)؛ معنى إن كل ما زاد التحكم في النفس فإن التوجيه الديني سيزداد والعكس صحيح ايضا. وكذلك كلما ازدادت كفاءة الاسرة، ازداد ضبط النفس والعكس صحيح ايضا (05/0p<) لم تكن هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين كفاءة الاسرة والتوجيه الديني الداخلي والخارجي.

الاستنتاج: تؤكد نتائج هذه الدراسة على العلاقة بين التوجيه الديني وبين ضبط النفس؛ لذلك فيقترح ان يجعل المزيد من الاهتمام والتركيز على البرامج الوقائية والتعليمية والمداخلات الدينية وقضية ضبط النفس.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا


يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Kafashpour Marandi A, Khodabakhshi –Koolaee A. The relationship of family functioning and self-control to religious orientation among mothers of autistic children. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 21-33



دراسة علاقة ابعاد الصحة النفسية والصحة المعنوية لدى موظفي جامعة كرمنشاه للعلوم الطبية عام 2016

آرش ضیاءبور##common.commaListSeparator##ارسلان قادري##common.commaListSeparator##حسنا وفايور##common.commaListSeparator##وحید یزداني##common.commaListSeparator##شهرام سعیدي##common.commaListSeparator##علي‌رضا زنكنه

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 44-34

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: الصحة المعنوية هي احدى الذخائر القيمة التي تؤثر على الصحة النفسية البشرية. ومن هذا المنطلق فإن الهدف من هذا البحث، دراسة علاقة جوانب الصحة النفسية والصحة المعنوية لدى موظفي جامعة كرمنشاه للعلوم الطبية عام 2016.

منهجية البحث: في هذه الدراسة المستعرضة، تم اختيار 267 موظفاً من جامعة كرمنشاه للعلوم الطبية بطريقة العينة العشوائية البسيطة. قد اشتملت أداة قياس المعلومات، استبيان غولدنبرغ لصحة النفسية واستبيان بالوتزيان واليسون للصحة المعنوية. وبعد جمع البيانات، تم تحليلها وتجزئتها باستخدام اختبار بيرسون الاحصائي. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث. و اضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: بناءً على الكشوفات، كان متوسط درجات الصحة النفسية للمشاركين 2.98 وكان متوسط درجات الصحة المعنوية 3.62. واضافة الى هذا، كان هناك علاقة ارتباط ذات دلالة احصائية بين الصحة النفسية والمعنوية (324/0r=). كان أعلى مستوى ارتباط بين الصحة المعنوية وجانب الاكتئاب وأقل ارتباطه مع جانب الأعراض الجسدية.

الاستنتاج: إن ارتقاء مستوى الصحة النفسية في الطبقات المؤثرة والبناءة من الناس، ضرورة حتمية تؤدي الى النشاط والديناميكية والازدهار لدى المجتمع. وأظهرت النتائج أن الصحة المعنوية كانت مؤثرة في الصحة النفسية لدى موظفي الجامعة ولذلك، فإن التخطيط من أجل ارتقاء مستوى الصحة المعنوية يعتبر من القضايا التي يجب على المسؤلين وواضعي السياسات ان يتخذوها بنظرة الاعتبار.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا


يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Ziapour A, GhaderiA, VafapoorH, Yazdani V, Saeidi Sh, Zangeneh AR. Relationship between the Subscales of Mental Health and Spiritual Health in Staff of Kermanshah University of Medical Sciences in 2016. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 34- 44.


تأثير الرعاية الدينية من قبل رجل دين على الاكتئاب وقلق المرضى الراقدين في المستشفى

ثارالله شجاعي##common.commaListSeparator##محمد عباسي##common.commaListSeparator##طاهرة رحیمي##common.commaListSeparator##مصطفی واحدیان##common.commaListSeparator##روح‌الله فرهادلو##common.commaListSeparator##احسان موحد##common.commaListSeparator##محمد برورش مسعود

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 55-45

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: إن الخوف من العملية الجراحية أو الأعراض المنهكة للمرض أو الموت، يجعل المرضى في المستشفى يعانون من القلق والاكتئاب الذي يمكن أن يخل في ادائهم.

فالعناية الدينية من قبل رجال الدين من اجل تلبية احتياجات المرضى الدينية يمكن ان تؤدي الى زيادة قدراتهم في التعامل مع المرض. ومن هذا المنطلق، قرر الباحثون وضع خطة رعاية دينية يقوم بها رجل دين على سرير المريض، تقييما لمدى فعالية هذه الخطة في الحد من الاكتئاب والقلق عند المرضى الراقدين.

منهجية البحث: في هذه الدراسة التجريبية السريرية، تم اختيار 142 مريضا راقدا في مستشفى نكوئي بمدينة قم عن طريق اخذ عينات عشوائية وتم ادخالهم في مجموعتي التجريبية والضابطة وطلب منهم الاجابة على استبيان عن المعلومات الديموغرافية وعن مستوى الاكتئاب والقلق في المستشفى. بعد ذلك، اجرى رجل الدين خطة الرعاية الدينية على سرير مرضى المجموعة التجريبية وتمت متابعة نتائج المجموعتين بعد المداخلة. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث. و اضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: اثبت اختبار تحليل التباين المشترك (ANCOVA) ان المداخلة التي تم اجراؤها كانت مؤثرة وكانت هناك فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين بعد التدخل من حيث النتيجة الاجمالية للقلق والاكتئاب في المستشفى ونطاقاته (القلق_ الاکتئاب) (001/0p< و 75/35F=)؛ كما اظهر اختبار T ان نسبة القلق والاكتئاب في المستشفى قد انخفضت بشكل ملحوظ في المجموعة التجريبية (001/0p=) بينما لم يكن هناك فارق كبير في المجموعة الضابطة (10/0P= و 48/0P=).

الاستنتاج: إن وجود أشخاص مثل رجال الدين الملتزمين بالعمل، والذين هم على دراية بالقضايا الصحية، وتقديمهم الرعاية الدينية للمرضى، يمكن ان يقلص من القلق والاكتئاب لدى المرضى ويلعب دورا هاماً في تقليل آلامهم وتعزيز معنوياتهم وتحسينها.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

ShojaeiS, AbbasiM, RahimiT, Vahedian M, FarhadlooR, Movahed E, Parvaresh-MasoudM. The Effect of Religious Care by the Clergyman next to the Patients’ Bedside on their Depression and Anxiety. J Res Relig Health. 2018; 4(3):45-55


اعداد استبيان اسلامي لقياس مدى وجود الله في حياة الانسان

زهرة انصاري##common.commaListSeparator##ليلى سالك##common.commaListSeparator##الناز السادات الموسوي##common.commaListSeparator##علي اصغر اصغرنجاد فرید

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 69-56

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: في النهج الاسلامي، للاعتقاد الراسخ والعميق في الصفات والأسماء الالهية، دور تربوي كبير في تنمية شخصية الإنسان. وفقا للتعاليم القرآنية، إن لمظاهر التوحيد العملية في الحياة تاثيرين مزدوجين: فمن جانب يمنعان الانسان من الخضوع ويقويانه امام ضغوطات الحياة وازماتها ومن جانب آخر فإن المحاكاة على اساس الصفات الالهية، تؤدي الى تحقيق الأهداف البشرية السامية ونمو مواهبه وازدهارها. الغرض من هذا البحث هو بناء وتوحيد مقياس تطبيق لقياس التقوى في البشر. تهدف هذه الدراسة إلى تقديم أداة جديدة لقياس مدى وجود سمات الله سبحانه وتاثيره في حياة الانسان.

منهجية البحث: اجري هذا البحث الاساسي على منهج مسح ميداني. ففي هذه الدراسة في البداية تم جمع كل اسماء الله سبحانه وصفاته من المصادر الاسلامية، في الخطوة التالية، تمت مراجعة وحذف وتعديل الصفات التي تم الحصول عليها على أساس معايير مختلفة. وفي النهاية تم استخراج 53صفة وتحويلها الى استبيان ليكرت. ومن هذا المنطلق، فكانت اداة هذه الدراسة، عبارة عن استبيان تم اعداده من قبل الباحث واجري على عينة من 400 شخص من شتى الطبقات الاجتماعية والاقتصادية (71.5 ٪ من سکان الحضر و 25.8٪ من سكان الريف) ومن كلا الجنسين (0 5 ٪ من الاناث) وكانت طريقة أخذ العينات، طبقية عشوائية. تم حساب ثبات القياس وصحته باستخدام معامل الفا كرونباخ وصحة الهيكل والتحليل العاملي واختبار بارتليت وكايزر ـ ماير ـ اولكين. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث، و اضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: تم حساب معامل ثبات القياس في الفا كرونباخ 95/0. كذلك تم الحصول على درجة001/0p<، 88/0ذات دلالة احصائية لصحة القياس على اساس معامل اسبيرمان للارتباط ولقد قدرت كفاية العينة بدرجة ذات دلالة احصائية 000/0، 93/0 حسب منهج كايزر ـ ماير ـ اولكين.

الاستنتاج: اظهرت النتائج المكتسبة من تجزئة التحليلات الاحصائية ان الاستبيان الذي تم اعداده من قبل الباحث له ثبات وصحة مقبولة ويمكن ان يعتبر معيارا صحيحا لقياس مدى وجود سمات الله سبحانه في حياة الانسان.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا


يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Ansari Z, Salek L, MousaviE, Asgharnejad Farid AA. Validating Islamic Questionnaire of Identifying God’s Traits in Human. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 56- 69.


مدى تأثير تعليم المفاهيم الأخلاقية في الأسرة باستخدام اسلوب سرد القصة القائمة على المفاهيم الإسلامية في أساليب المواجهة والصحة النفسية لدى المراهقات

منیرة اسماعیل‌بیكي##common.commaListSeparator##یاسر رضابور میرصالح##common.commaListSeparator##فاطمة بهجتي اردکاني##common.commaListSeparator##شهریار نیازي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 82-70

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: الأسرة هي المحور الرئيسي الذي تتكون فيها التعاليم الأخلاقية وتبدأ جذور تعليم المفاهيم الأخلاقية في الشخص بأخلاقيات الأسرة. لقد اجريت هذه الدراسة بهدف تحديد مدى فاعلية تعاليم المفاهيم الأخلاقية في الأسرة باستخدام اسلوب سرد القصة القائم على المفاهيم الإسلامية في أساليب المواجة والصحة النفسية لدى المراهقات.

منهجية البحث: هذا البحث عبارة عن دراسة شبه تجريبية من نوع الاختبار القبلي. البعدي مع المجموعة الضابطة.

اشتمل المجتمع الاحصائي جميع تلميذات المدارسة الثانوية في محافظة كرمان عام 2015- 2016 الدراسي، وتم اختيار 42 منهن وتعيينهن من خلال طريقة أخذ العينات المتاحة وبشكل عشوائي في مجموعتي التجريبية والضابطة (كل مجموعة 21نفر).

کانت أدوات جمع البيانات، استبيان فولكمان و لازاروس في أسلوب المواجهة واستبيان الصحة النفسية. كان برنامج التدخل، متألف من 9 جلسات حول تعليم المفاهيم الأخلاقية في الأسرة مستخدماً أسلوب سرد القصص التي أجريت للمشاركين في المجموعة التجريبية، فالمشاركون في المجموعة الضابطة لم يتلقوا أي تدخل. وفي النهاية تم تحليل وتجزئة البيانات التي تم جمعها باستخدام تحليل التباين الاحادي. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث؛ و اضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: أوضحت الكشوفات وجود فارق كبير وايجابي بين متوسط درجات الاختبار البعدي للمجموعة التجريبية مقارنة مع المجموعة الضابطة في اسلوب المواجهة المتمحورة على المسئلة والصحة النفسية (001/0>P). كما أن اسلوب المواجهة التي تعتمد على العاطفة في المجموعة التجريبية أقل بكثير من المجموعة الضابطة. وبعبارة أخرى، فإن تعليم المفاهيم الأخلاقية في الأسرة بالطريقة الموضحة اعلاه في المجموعة التجريبية ادى الى تقليل اسلوب المواجهة الذي يعتمد على العاطفة، كما ادى الى زيادة اسلوب المواجهة الذي يرتكز على المسئلة و كذلك ارتفاع نسبة الصحة النفسية للمراهقات.

الاستنتاج: بالنظر إلى أهمية التحكم العاطفي والصحة النفسية عند المراهقين، يمكن تعليم المفاهيم الأخلاقية في الأسرة، لا سيما بطريقة سرد القصص القائمة على المفاهيم الإسلامية، من أجل تقوية أسلوب المواجهة المرتكزة على المسئلة والصحة النفسية لدى المراهقات.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا


يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Esmaeelbeigi M, Rezapour MirsalehY, Behjati Ardakani F, NiaziSH. Effectiveness of Teaching Moral Concepts in Family through Islamic-based Storytelling on Coping Style and Mental Health of  Teenage Girls. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 70- 82.


دراسة العلاقة بين المعتقدات الدينية وأساليب المواجهة وبین الذكاء العاطفي في طلاب المدارس الثانوية في مدينة شوش عام 2016

نداء ظهیري‌خواه##common.commaListSeparator##کلثومة مانعي##common.commaListSeparator##محمدرضا سخت‌سر

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 92-83

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: بما أن الانفعالات تنطوي على جزء كبير من الحياة، وتعتبر المعتقدات الدينية حوافز نفسية متجذرة في الطبيعة البشرية وذاتيته وكذلك ان أساليب المواجهة، هي عبارة عن مجموعة من الأنشطة والعمليات السلوكية والمعرفية للوقاية من الاضطراب أو إدارته أو الحد منه. لذلك، فإن الغرض من هذا البحث، دراسة العلاقة بين المعتقدات الدينية وأساليب المواجهة وبين الذكاء العاطفي في طلاب المدارس الثانوية في مدینة شوش.

منهجية البحث: مهنج البحث في هذه الدراسة وصفي ومترابط. واشتمل المجتمع الاحصائي لهذه الدراسة جميع الطلاب، من الذكور والإناث من المدارس الثانوية (2012 شخص، 1254 طالبة و 758 طالب) ومن بين هؤلاء، تم اعتبار 200 فرد كعينات إحصائية. ولجمع البيانات تم استخدام استبيان بار_اون للذكاء العاطفي بار ومقياس الموقف الديني للكلريز وبراهني واستمارة لازاروس لاستراتيجيات المواجهة. تم استخدام الإحصاء الوصفي ومعامل ارتباط بيرسون لتحليل بيانات البحث وتجزئتها. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث. واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: وفقا للكشوفات، كانت هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين المعتقدات الدينية وبين الذكاء العاطفي (389/0r= و 05/0>p) وكذلك بين أساليب المواجهة وبين الذكاء العاطفي في طلاب المدارس الثانوية في مدينة شوش (821/0r= و 05/0>p).

الاستنتاج: وفقًا لنتائج هذا البحث، يمكن تقديم اقتراح للمدرسين في المدارس بأن يقوموا بإعداد ورش عمل لمعرفة الدين والاسلام للطلاب لتكون معرفتهم بهما اكثر.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا


يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Zahirikhah N, Maneei K, Sakhtsar MR. Relationship of religious beliefs and coping styles with emotional intelligence among high school students in Shush. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 83- 92.


دور أبعاد التوجه الديني في التنبؤ بالمسامحة لدى طلاب المدارس الثانوية في مدينة تبريز

امید ابراهیمي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 102-93

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

لفية البحث وأهدافه: تعتبر المسامحة من المفاهيم التي تؤخذ بعين الاعتبار في الدين وعلم النفس الإيجابي، وقد تم التأكيد على دورها البناء في الصحة النفسية للافراد وخلق علاقات صحية. لهذا السبب، فمن المهم تحديد العوامل التي من طبيعتها تسهيل التسامح. ومن هذا المنطلق فالغرض من هذا البحث، دراسة دور ابعاد التوجه الديني في تنبؤ المسامحة لدى طلاب المدارس الثانوية في مدينة تبريز.

منهجية البحث: لقد اجري هذا البحث بالطريقة الوصفية الارتباطية واشتمل المجتمع الاحصائي جميع طلاب المدارس الثانوية في المنطقة الثانية من مدينة تبريز وقد تم اختيار 250 طالبا بطريقة اخذ العينات العنقودية متعددة المراحل وفقا لجدول مورجان. وقدملأوا استبيان "البورت و راس" للتوجه الديني ومقياس المسامحة لاحتشام زاده وزملائه. تم تحليل البيانات وتجزئتها باستخدام اساليب احصائية كمعامل ارتباط بيرسون ومعامل الانحدار الخطي المتعدد المتغيرات. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث. واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: اظهرت الكشوفات ان هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين المسامحة وبين التوجه الديني الداخلي (257/0r= و 005/0p<)، لكنه لا توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين المسامحة والتوجه الديني الخارجي كما ان نتائج معامل الانحدار الخطي بيّنت انه يمكن للتوجه الديني الداخلي ان يتنبأ 9%  من التباين بشكل كبير.

الاستنتاج: وفقا للنتائج يمكن القول ان الاشخاص الذين يعتقدون بالتعاليم الدينية اعتقادا صادقا ويعملون بها فإنهم ينتمون الى المصالحة عند النزاع والخلاف وهم اكثر قدرة على المسامحة.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

 

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Ebrahimi O. Predicting interpersonal forgiveness based on religious orientation dimensions among high school students in Tabriz. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 93- 102.

المقالة الاستعراضيّة


دراسة عملية صنع القرار من قبل مدراء الصحة باستخدام النهج الإسلامي، المبادئ النظرية للرؤية الاسلامية في عملية صنع القرار

زهرة موسوي کاشي##common.commaListSeparator##رضا بورمحمدي رودسري##common.commaListSeparator##حسن جعفري##common.commaListSeparator##آرزو صیاد##common.commaListSeparator##ابوالفضل موفق

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 117-103

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: ان لاتخاذ القرار اهمية بالغة سواء في الحياة الفردية والاجتماعية أو التنظيمية. يعتبر نظام القيم والمعتقدات والأفكار الخاصة لصانعي القرار من أهم العوامل المؤثرة في عملية صنع القرار. وبما أن نظام القيم في الإسلام يتمتع بشمولية متفوقة، فقد قام هذا البحث بدراسة عملة صنع القرار من قبل المدراء في مجال الصحة على أساس القيم والمبادئ الأخلاقية من وجهة نظر الإسلام.

منهجية البحث: هذا البحث عبارة عن نوع تحليل المحتوى ويصنف في فئة ابحاث غير تجريبية أو وصفية. في هذا البحث، تمت دراسة الأسناد والمصادر الإسلامية بما في ذلك القرآن الكريم ونهج البلاغة وغرر الحكم ودرر الكلم والكافي والحياة وكذلك الكتب والبحوث ذات الصلة بموضوع المقالة. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: في هذا البحث، تم اتخاذ ثلاث خطوات عامة لعملية اتخاذ القرار لمدراء الصحة على أساس تعاليم القرآن الكريم وهي خطوات صنع القرار وتنفيذ القرار والتوكل على الله سبحانه. ومن أجل الحصول على شرح أكثر دقة لكل من الخطوات المذكورة، تم استخراج وتفسير مجموعة من المؤشرات المميزة والقابلة للتفسير المستقاة من التحقيق في المصادر الرئيسية الثلاثة للدراسات الإسلامية، أي القرآن الكريم، السنة النبوية الشريفة وسيرة أهل البيت عليهم السلام.

الاستنتاج: اضافة الى استخدام علم صنع القرار في عملية صنع القرار، يمكن لأي مدير في مجال الصحة أو أي مسلم عادي أن يطبق المعايير الاسلامية المستخرجة في هذا البحث في المراحل الثلاثية لصنع القرار. وفي نهاية المطاف سينتهي من عملية صنع القرار بتوكله على الله سبحانه وبمعنوياته العالية. وبهذه الطريقة، بالإضافة إلى نجاحه في صنع القرار، سوف يشعر بمرضاة الخالق سبحانه وتعالى في كل مرحلة من مراحل صنع القرار.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Mousavi Kashi Z, Pourmohammadi Roudsari R, Jafari H, Sayad A, Movafagh A. Healthcare Managers’ Decision-Making Adopting Islamic Approach: Theoretical Basis of Attitude and Approach of Islam in Decision-Making Process. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 103- 117.


دراسة عن المزاجات الاربعة في الاحاديث الطبية للأئمة الاطهار عليهم السلام ومقارنتها بعلم الاخلاط

ابوالفضل سعادتي##common.commaListSeparator##حسن نقي‌زاده##common.commaListSeparator##سید حسین سیدالموسوي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 4 عدد 3 (2018), , الصفحة 128-118

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

خلفية البحث وأهدافه: واحدة من القضايا الأساسية في علم الاخلاط هي المزاجات الأربعة التي تشمل الصفراء والسوداء والبلغم والدم. ويُشاهد نفس هذه المواضيع في الأحاديث الطبية لأهل البيت عليهم السلام. فهنا يطرح سؤال انه هل المزاجات التي ذكرت في الروايات نفس المزاجات في الطب القديم؟ فالغرض من هذه الدراسة، الاجابة على هذا السؤال.

منهجية البحث: هذا البحث عبارة عن دراسة استعراضيةـ مقارنة ومن نوع تحليل المضمون، حيث تم تبيين المزاجات من منظور أحاديث أهل البيت عليهم السلام ومقارنتها بمنهج أبقراط في نظرية الاخلاط. لهذا الغرض تم استخدام الكتب المرجعية في الحديث وفي علم الاخلاط. تمت مراعاة جميع الموارد الأخلاقية في هذا البحث. واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يشيروا الى تضارب المصالح.

الكشوفات: اظهرت الكشوفات أنه جاءت كلمة "الطبائع" اي "المزاجات" في الاحاديث بمعنى مكونات الجسد. وفقا لهذه الاحاديث إن مكونات الجسد الأربعة هي: الريح والمرة والدم والبلغم. ولم يذكر في الاحاديث التي جاءت عن طبائع الانسان شيئ عن الصفراء والسوداء لكن يدرج بعض أصحاب الرأي، السوداء والصفراء تحت عنوان "مرة". نظرا للعناصر الأربعة الأساسية للكون يعني التراب والماء والهواء والنار فتتكون الاخلاط الاربعة (السوداء والبلغم والدم والصفراء) في الجسم وتنشأ مادة خاصة اخرى من الأخلاط الاربعة تحت عنوان الروح البخارية.

الإستنتاج: وفقا للنتائج، هناك أوجه الشبه بين ماطرح في علم الاخلاط تحت عنوان "الاخلاط الاربعة والروح البخارية" وبين ما ذكر في الاحاديث الطبية تحت عنوان الطبائع ومكونات جسم الإنسان.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Saadati A, Naghizadeh H, Seyed Mosavi SH. Studying the four temperaments in medical hadiths of Ahl al-Bayt (AS) and comparing the results with temperament medicine. J Res Relig Health. 2018; 4(3): 118- 128.