الافتتاحية


ضرورة إعادة النظر في مفهوم الصحة و أبعادها من وجهة نظر الإسلام

کاظم حسین‌زاده

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 1-7

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

الصحة هي مفهوم أساسي في حیاة الإنسان وقد أکد علی نيلها وصیانتها وتحسینها. تعریف کلمة الصحة ليس فرید من نوعه ولکل شخص تعریف لها وفقا لإفتراضه الخاص به. ولکن یتعلق أشمل تعریف لهذا المفهوم في النصوص العلمیة للصحة و الطب، بالمنظمة الدولیة للصحة العالمیة الذي هو عبارة عن: «الصحة هي حالة من الرفاهیة الجسمية والنفسیة والاجتماعیة، ولیست فقط الخلو من المرض او العجز.»لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

المقالة الأصيلة


دراسة وضع السلامة المعنوية في طلاب الحرم الجامعي جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية في سنة 2016 میلادی

ارش ضیاءبور##common.commaListSeparator##ندا کیان بور##common.commaListSeparator##شهرام سعیدی##common.commaListSeparator##علی رضا زنکنه

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 8-19

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: تعتبر السلامة المعنوية من الابعاد الرئيسية لصحة الانسان وهي مدخل مهم في رفع مستوى الصحة العامة. ونظراً لاهمية دور هذا الجانب من الصحة، فإن هذا البحث یهدف الى دراسة وضع السلامة المعنوية طلاب الحرم الجامعي جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية سنة 2016\1395.

الأساليب: كانت هذه الدراسة بطريقة وصفية- تحليلية وقد شملت عينية البحث 346 طالبا من طلاب الحرم الجامعي (في فروع الطب وطب الاسنان والصيدلة) في جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية عام/ 2016. والذين تم اختيارهم بطريقة احصائية، وكانت اوراق الاستبيان التي شملت 20 سؤالا معنويا حسب المعايير الصحيحة هي اداة جمع المعطيات. وقد تم تحليل البيانات بعد جمعها باستخدام اختبار حدودي T-test وكذلك اختبار تحليل التباين. تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: أظهرت النتائج أن بين المتغيرات الديموغرافية (الجنس، العمر، مكان الولادة، الحالة الاجتماعية، السكن، السنة الدراسية والفرع الدراسي) ليس الا لمتغير الجنس ارتباط بشكل كبير مع متوسط درجة السلامة المعنوية وان درجة السلامة الدينية للطلاب اعلى من درجة صحتهم الوجودية.

النتیجة: نظراً للثقافة الدينية السائدة في المجتمع الإيراني، فمن الطبيعي ان نتوقع ان التأثيرات الدينية تعتبر مصدرا متكيفا معهم. ولهذا فان من الضروري ان نسلط الضوء على الجانب المعنوي دعما واسنادا للشباب، حتى نرى اثر هذه الرعايات في المرضى والتسريع بشفائهم وكذلك منحهم الشعور بالطمأنينة.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

دراسة العلاقة بين التنعم النفسي وبين التوجه الديني والتسامح في طلاب جامعة المحقق الاردبيلي

اسماعیل صدری دمیرجی##common.commaListSeparator##نسیم محمّدی##common.commaListSeparator##مینا فیاضی##common.commaListSeparator##ابراهیم افسر

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 20-30

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: نظرا لظهور وجهة النظر الايجابية تجاه الصحة النفسية في السنوات الاخيرة فقد لفت انتباه الساحات العلمية لموضوع التنعم النفسي الذي يعتبر معيارا لنمو المواهب الحقيقية لكل شخص ولهذا فان لمعرفة العوامل الموثرة علی التنعم النفسي اهمية بالغة. فقد درس هذا البحث العلاقة بين التنعم النفسي وبين الاتجاه الديني والتسامح في طلاب جامعة المحقق الاردبيلي.

الأساليب: هذا البحث من النوع الوصفي- الترابطي وتضمن المجتمع الإحصائي، جميع طلاب جامعة المحقق الاردبيلي في سنة 1394/2016 وقد تم اختيار 150 طالب (نموذج تحقيقي)من بينهم بطريقة اخذ العينات. وتم تجميع المعطيات باستخدام اوراق استبيان "ريف" للتنعم النفسي  واستبيان "البورت" للتوجه الديني ومقياس التسامح لـ"والكر وغارسوخ ومن ثم تم تحليلها بمناهج الاحصاء الوصفي والاستنباطي (معامل ارتباط بيرسون ورغرسيون ذات المتغيرات المتعددة).

تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: وتشير نتائج البحث ان هناك ترابطاً قوياً وايجابياً بين التنعم النفسي وبين التوجه الديني الباطني والتسامح وفي المقابل هناك ترابط سلبي بين التنعم النفسي وبين التوجه الديني الخارجي (01/0>P).

النتیجة: اذن من الصحيح الاستنتاج بأن اضفاء الاهمية على قضية التوجه الديني والمحاولة لارتقاء مستوى التسامح بين الطلاب يمكن ان يمهد الارضية لارتقاء مستوى التنعم النفسي عند الطلاب.لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

دراسة تأثير النضج العاطفي والتمزق الذاتي في الاتجاه الديني لطالبات الصف السادس الاعدادي في مدارس طهران الثانوية

انسیه محمدیاری##common.commaListSeparator##آناهیتا خدابخشی کولایی

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 31-42

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: الوصول إلى النضج العاطفي وعدم وجود التمزق الذاتي من العوامل الهامة لامتلاك الاتجاه الديني في الافراد. لذلك، قام هذا البحث، بدراسة تأثير النضج العاطفي والتمزق الذاتي في الاتجاه الديني للطالبات في الصف السادس الاعدادي في مدارس طهران الثانوية.‌

الأساليب: تم هذا البحث من النوع الوصفي- الترابطي وتضمن المجتمع الإحصائي، جميع طالبات الصف السادس الاعدادي في السنة الدراسية 94- 95في مدينة طهران .وقد تم اختيار 405 شخص لهذا البحث، مستخدما جدول كرجسي مورغان وبطريقة أخذ العينة العنقودية المتعددة المراحل. شملت أدوات جمع البيانات، اوراق استبيان عن النضج العاطفي والتمزق الذاتي والاتجاه الديني وقد تم تحليل المعطيات وتجزءتها بصورة متزامنة باستخدام اختبار تحليل رارسيون الاحصائي.

تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: وتشير نتائج البحث ان متغيرات النضج العاطفي والتمزق الذاتي تبين الاتجاه الديني بمعامل التحديد 10/0 اذن يعتبر النضج العاطفي31/0- BETA: أهم عاملٍ مؤثرٍ p<0.01 والتفكك الذاتي الواقعي- المثالي 11/0 BETA: ثاني عامل مؤثر(p<0.05)  في تبيين الاتجاه الديني عند المراهقات. وفي هذا التبيين ليس للتمزق الذاتي من النوع الواقعي_ المطلوب، ذاك التأثير القوي والكبير.

النتیجة: إن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن متغيرات النضج العاطفي والتمزق الذاتي تلعب دورا هاما في المواقف الدينية من المراهقات. وبالتالي، فمن أجل تعزيز التدين عند المراهقين يجب أن يعطى اهتماما لهذه المتغيرات وان تتوفر الارضية للتعاليم اللازمة للطلاب )كتعليم المهارات الحياتية (لتحسين هذه المتغيرات.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

مقارنة مؤشرات الصحة العامة ما بين حافظات القرآن وغيرالحافظات في مدينة كرمنشاه

محمدکیان زرافشانی##common.commaListSeparator##آذرمیدخت رضایی##common.commaListSeparator##غزل زرافشانی

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 43-52

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: لازالت الصحة العامة للبشریة من القضايا الرئيسية في المجتمعات العالمية, وفی هذا الصدد هناک اهتمام کبیر بدور العوامل المؤثرة؛- الدين والقرأن الكريم وتعاليمهما- في الصحة العامة للناس، اذن الغرض من هذا البحث، دراسة مؤشرات الصحة العامة ومقارنة ابعادها بين مجموعتين من النساء الحافظات للقرآن وغيرهن في مدينة كرمنشاه.

الأساليب: تم هذا البحث باستخدام المنهج الوصفي المقارن، وقد اختيرت بأسلوب هادف 106 من حافظات القرآن من جامعة القرآن (قسم النساء) في مدينة كرمنشاه وكذلك 91 من غير الحافظات من المتدربات في منظمة التعليم التقني والمهني في كرمنشاه (قسم النساء) بتوظيف اسلوب العینات المتاحة.

وقد تم جمع البيانات باستخدام استبيان الصحة العامة (28GHQ-) واستخدم اختبار مقارنة المتوسطات لتجزئة البيانات وتحليلها. تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: لقد اشارت الدراسة الى ان هناك فارقا كبيرا بين حافظات القرآن وغيرهن فی معاییر الصحة العامة والتوتّر واضطرابات النوم والإكتئاب والعلائم الجسدية وكذلك في معيار الأداء الاجتماعي.

النتیجة: بما أن مستوى الصحة العامة في حافظات القرآن اكثر من غيرهن فيمكن الإستنتاج ان ترويج النشاطات القرآنية والمعرفة الأكثر لتأثيرات القرآن الكريم على الصحة العامة عند الناس یستطيع ان يساعدنا في معرفة القرآن بشكل افضل وفی استخدامه بصورة اكبر في علاج الامراض العقلية وفي ارتقاء مستوى الصحة النفسية والعقلية.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

مقارنة العصابية، الذهانية، الانطواء والانبساط واساليب المواجهة في طلاب الاسر ذات التوجهات الدينية وغير الدينية

سمیه نمازی##common.commaListSeparator##شیوا کریم خاني##common.commaListSeparator##مریم ستایش##common.commaListSeparator##فاطمه سعیدی راد

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 53-65

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: ان الاسرة هي المؤسسة الاجتماعية الاولى والتي لها دور مهم في التطور النفسي للاطفال ولهذا فإن هذه الدراسة قامت وبغرض المقارنة بين العصابية، الذهانية، الانطواء والانبساط واساليب المواجهة في طلاب اسر الذين لهم توجهات دينية او غيرها.

الأساليب: تم هذا البحث بطريقة سببية_ مقارنة وتشمل المجتمع الاحصائي جميع طلاب المرحلة المتوسطة في مدينة كرمنشاه عام 1395(2016) مستخدما جدول كرجسي ومورغان وباخذ العينات العنقودية متعددة المراحل، وتم اختيار 380 منهم طالبين منهم ملء استبيانات التوجهات الدينية (ROQ) و استبيان ايزنك للشخصية وتشكل المراهقين (EPQ-AF) واستراتيجيات التعامل مع المواقف الضاغطة (CISS) وقد تم تحليل المعطيات بطريقة الاحصاء الوصفي وتحليل التباين الاحادي واختبار توكي الاحصائي. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: اشار معامل الارتباط وتحلیل التباين الاحادي ان الابعاد الشخصية للعصابية والذهانية لها علاقة سلبية مع الاساليب الموجهة نحو حل المشاكل ولها علاقة ايجابية مع اسلوب التكييف والتجنب (001/0>P) واضافة الى هذا، فإن للانبساط علاقة ايجابية مع الاساليب الموجهة نحو حل المشاكل وكذلك علاقة سلبية مع العاطفة والتجنب (001/0>P). كما أظهرت النتائج أن العصابية والذهانية والانبساط في الأفراد غير المتدينون اعلى درجة من المعتقدين. ويستخدم المتدينون الاساليب الموجهة نحو حل المشاكل اكثر من غيرهم.

النتیجة: وفقا لنتائج هذه الدراسة فإن للمعتقدات الدينية دوراً رادعاً امام حدوث الاختلالات النفسية، اذن تعزيز المبادئ الاعتقادية والمعتقدات الدينية في المجتمع ولاسيما في التلاميذ هو خطوة مؤثرة في الوقاية من الامراض النفسية.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

دراسة معايير المواقف الدينية وعلاقتها برأس المال الاجتماعي في المراجعين للمراكز الصحية في كوجصفهان

حامد رضاخاني مقدم##common.commaListSeparator##توحید بابازاده##common.commaListSeparator##فاطمه جوبجار##common.commaListSeparator##زینب آقازاده##common.commaListSeparator##سعیدة آل طاها##common.commaListSeparator##عقیل حبیبي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 66-77

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: تشیر الدراسات الراهنة الى ان للمواقف الدينية اثر ملحوظ على جميع جوانب حياة البشر. وقد تناولت هذه الدراسة موضوع تحديد وضع المواقف الدينية عند المراجعين الى المراكز الصحية وعلاقتها برأس المال الإجتماعي.

الأساليب: ولقد اجريت هذه الدراسة الوصفية التحليلية على 160 عدد من المراجعين الى المراكز الصحية في قضاء كوجصفهان عام 1393(2014) قد استخدمت اوراق استبيان لمواصفات الديموغرافية واستبيانات خداياري للمواقف الدينية التي تشمل اربعين سوالا معياريا وكذلك استبيان بالن لرأس المال الاجتماعي التي تشمل 36 سؤالا. تم تجزئة المعطيات وتحليلها باستخدام الاحصاء الوصفي واختبارt  وتحليل التباين. تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالةلم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: اظهرت نتائج الدراسة أن متوسط الدرجة الكلية للمواقف الدينية كان 125/9 ± 28/7 والدرجة الأعلى والادنى التي تم الحصول عليها كانت 45/3 ± 11 لبعد المعتقدات الدينية و 37/6 ± 11/3 لبعد السلوك الديني. ومن الجانب الاحصائي فلم يكن هناك ارتباط قوي بين ابعاد المواقف الدينية ورأس المال الإجتماعي (<P05/0).

النتیجة: تشير النتائج الى أنه كلما تنامی السلوك الديني، فسيكون رأس المال الإجتماعي افضل، لذلك يبدو ان الممارسات الدينية وترویجها يمكن ان تساعد على تحسين رأس المال الإجتماعي في المجتمع.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

دراسة العلاقة بين زيارة بيت الله الحرام) العمرة المفردة( وبين الصحة النفسية لدى طلاب جامعة شريف الصناعية

مریم بختیاري##common.commaListSeparator##عباس مسجدي اراني##common.commaListSeparator##مرضیّة کرمخاني##common.commaListSeparator##معصومة شکري خوبستاني##common.commaListSeparator##حسین محمدي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 78-87

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: ان ضرورة الدراسة في مجال الأبعاد النفسانية للحج ومناسكه متجذرة في أهمية الأبعاد النفسانية للدين، والذي يعتبر مجموعة كاملة له برنامج للحياة البشرية .ومن هذا المنطلق، فإن الهدف من هذا البحث، دراسة العلاقة بين زيارة بيت الله الحرام) في العمرة المفردة (وبين الصحة النفسية لدى طلاب جامعة شريف الصناعية.

الأساليب: تم هذا البحث التطبيقي بالطريقة الوصفية_ التضامنية وقد تم اختيار 350 عدد من الطلاب الزوار)84 فتاة و 266 فتى (بشكل عشوائي .وبعد تحديد المجتمع الاحصائي قام المشاركون بملء الاستبيانات المرتبطة في مرحلتين: ماقبل الزيارة ومابعدها.كانت ادوات جمع البيانات في هذه الدراسة: استبيان الصحة العامة (GHQ) واستبيان "المعنى في الحياة". وفي نهاية المطاف، تم تحليل المعطيات بأساليب الإحصاء الوصفي (المتوسط الحسابي والانحراف المعياري) وكذلك باسلوب احصائي استنباطي t (الزوجي .تمت مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: اظهرت المكشوفات أنه قد ارتفع متوسط درجات المشاركين في متغيري "الصحة الروحية"و"المعنى في الحياة"بشكل ملحوظ واضافة الى هذا فإن الزيارة تؤدي الى تعزيز الصحة النفسية ووجود المعنى السليم للحياة.

النتیجة: استنادا للنتائج، فإن الزيارة تساعد على تقليل نسبة القلق والإكتئاب والإضطراب وكذلك تؤدي الى ارتقاء الأداء الاجتماعي والمعنى في الحياة. وفي الحقيقة، فان الزيارة تعد من أهم الأعمال والمناسك الدينية في ارتقاء الصحة النفسية ويجب الفات النظر اليها في القضايا المتعلقة بالصحة النفسية.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

المقالة الاستعراضيّة


شرح مفهوم القیمة وتوضيحه في تعاليم العلوم الطبية

شهرام یزدانی##common.commaListSeparator##مریم اکبری لاکه

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 88-101

التحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

لسابقة و الهدف: ان تطوير تعاليم العلوم الطبية من الاهداف الرئيسية لوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي، ومن هذا المنطلق فإن شرح وتوضیح مفهوم القیمة في تعاليم العلوم الطبية هي الخطوة الاولى لتطوير وتحقيق برامج التعاليم القائمة على القيم في بلدنا والتي نقوم بدراستها في هذا البحث. 

الأساليب: في هذا البحث، سوف يتم توضيح مفهوم القيمة في تعاليم العلوم الطبية من خلال تحليل النصوص باستخدام المنهج النقدي- التفسيري ومن ثم يتم البحث عن النصوص المرتبطة بالقيم. كذلك اختيرت 70 مقالة بطريقة اخذ عينات هادفة من 800 مقالة مرتبطة بموضوع البحث ولقد تم الحصول على اعادة البناء والمفهوم المعقول من النتائج المتناقضة في دراسات مختلفة. ثم اعيد بناء مفاهيم جديدة وعلاقاتها ببعض عن طريق التحليل النقدي للوثائق المتعلقة بمفهوم القيم وفلسفتها ومكانتها في تعاليم العلوم الطبية في ايران والعالم. تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: تتكون القيم كنظام من القيم في كل فرد وتعتبر أساساً للحكم واتخاذ القرارات في امور مختلفة. ان القيم ومن خلال خلق المواقف، تؤدي الی التوجیه السلوکی. ومن جانب آخر فإن المعتقدات الدينية تؤثر ايضاً على المعتقدات العلمية، فالأدلة العلمية التي تنتج، لم تخلوا من القيم الفكرية الكامنة عند العلماء والمفكرين. هناك افتراضات اساسية في مجتمعنا الإسلامي التي هي في الواقع معتقداتنا وتشكل قيمنا ومن ثم تستطيع القيم ان تحدد اتجاهنا وتشكل انماط سلوكنا لكي لا نخرج عن نطاق القيم والاخلاق.

النتیجة: نحن بحاجة في بلدنا الى البرامج التي تضمن تحقيق القيم في العديد من المجالات بما في ذلك تعاليم العلوم الطبية. فالخطوة الاولى من اجل تطوير القيم في هذا المجال، توفير الأرضية لفهم القيم واستيعابها وتطوير أساليب التعليم للحصول على التجربة القائمة على القيم.

التحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

بحثاً عن العوامل الروحية لطول عمر الإنسان في القرآن الكريم

سید ضیاءالدین علیانسب##common.commaListSeparator##علی‌اکبر حاضری جیقه##common.commaListSeparator##آمنه رمه‌پرور

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 102-114

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: على الرغم من التقدم الملحوظ في العلم والتكنولوجيا، فإن القلق والاكتئاب والإضطراب قد سيطر على المجتمعات يوما بعد يوم و بنحو متزايد، وبالتالي فقد هدد الصحة الجسمية للإنسان. ولهذا يشعر بأهمية معالجة مختلف أبعاد الصحة: ماديا وروحيا. فمن آثار الصحة المعنوية هي امتداد العمر والغرض من هذا البحث دراسة العوامل الروحية لطول العمر من وجهة نظر القرآن الكريم.

الأساليب: قد استفيد في هذا البحث الذي تم بالمنهج التحليلي _المكتبي، من كتب في مجال العلوم الإسلامية والدينية وتفاسير القرآان الكريم، كما استفيد من مقالات في مجال علم النفس وتحت عنوان السلامة الروحية وطول العمر. تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: اظهرت المكشوفات أنه وفقا للقرآن الكريم هناك خمسة عوامل روحية تسبب طول عمر الإنسان كما ان القرآن اهتم بالعوامل الروحية لطول عمر الإنسان اكثر من العوامل المادية.

النتیجة: إن العمل بالعوامل الروحية التي اهتم بها القرآن الكريم فعالة ومؤثرة لإزدياد العمر في عالم التكنولوجيا.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

رسائل إلی المحرر


دور الطقوس العاشورائیة ومراحل ما بعدها في رفع السلامة المعنوية من خلال تحسين السلوك الصحيحة القائمة على التعاليم الدينية

محبوبة سادات ابراهيم نجاد شيرواني##common.commaListSeparator##عطاء الله بورعباسي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 2 (2017), , الصفحة 115-122

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الهدف: تمر المجتمعات الاسلامية وبالأخص الشيعية منها بأجواء مميزة في شهر محرم وذلك لإحياء يوم عاشوراء، فهذه الأجواء اضافة الى احياءها للتقاليد العاشورائية المتناسبة مع الثقافات المحلية، تمهّد ارضية مناسبة لتقلیل السلوكيات الشاذة، وترسيخ السلوكيات القائمة على التعاليم الدينية والمذهبية. فإن مخططي السياسة والمسؤولين في مجال الثقافة يميلون بلا شك الى دوام الاجواء الروحية السائدة في أيام محرم وابقاءها في غيرها من الأيام، ومن هذا المنطلق تتوفر ارضية مناسبة لرفع مستوى السلامة الروحية عبر تثبيت هذه السلوكيات الصحيحة في المجتمع.

الأساليب: لقد حاول المؤلفون بعد إلقاء النظر الى المراسم العاشورائية وبعد تحليلها بناءً على نموذج نظرية التغيير السلوكي، بتقديم حلول عملية واضحة من أجل تحقيق هذا الهدف. تم مراعاة جميع الموارد الاخلاقية في هذا البحث واضافة الى هذا فإن مؤلفي المقالة لم يبلغوا عن تضارب المصالح.

المكشوفات: تقترح حلول مختلفة لإنشاء السلوكيات الصحيحة أو تثبيتها تبعا للظروف الزمنية المنقضية من طقوس عاشوراء. فإن هذه الحلول تستطيع أن تساعد على تثبيت السلوكيات الصحيحة فرديا واجتماعيا في المجتمع.

النتیجة: تسعى هذه المقالة بعد القاء النظر الى الأبعاد المختلفة لنموذج تغيير السلوك وتطبيقه مع وضع المجتمع وحاله في شهر محرم أن تقدم حلولا عملية لهذا الغرض.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا