الافتتاحية


مکانة العلاج و المعالج

مرتضی عبدالجبّاری

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 4-1

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا
إنّ الحیاة و الصحة من أعظم النعم الإلهیة التي منحت للبشر، ولصیانة هذه النعمة ورعايتها یتبنی علم الطب مسؤولیة خطیرة تجاهها.­ ستتحق الراحة في الحیاة في ظل التمتع بهذه الصحة­.  فیتمتع اولئک الذین یحظون بهذا العلم، باهتمام و احترام خاص في المجتمع

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Abdoljabari M. The Therapy and the Therapist. J Res Relig Health. 2017; 3(1): 1- 4

 

المقالة الأصيلة


العلاقة بین الصحّة المعنویّة وسلوكيّات الرعاية للممرّضين

فروزان آتش‌زاده شوریده##common.commaListSeparator##مرتضی عبدالجبّاری##common.commaListSeparator##مرضیّه کرمخانی##common.commaListSeparator##معصومه شکری خوبستانی##common.commaListSeparator##سيّد أمیرحسین بیشكویي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 17-5

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: إنّ الإنسان مخلوق غامضله أبعاد معرفيّة، واجتماعیّة، وعاطفیّة ومعنویّة مختلفة، والبعد المعنویّ من أهمّ الأبعاد الإنسانیّة الّتي يمكن أن تؤثّر في أبعاد الإنسان. لهذا السبب، الهدف من هذه الدراسة هو تعيين العلاقة بین صحّة الممرّضين المعنویّة وسلوكيّات رعايتهم.

الموادّ و الأساليب: قد تمّت هذه الدراسة في النوع الوصفیّ التضامنيّ. تمّ اختيار 256 ممرّضًا للمستشفیات التعلیمیّة في مدينة طهران في سنة 1394 بطريقة عشوائيّة. وأدوات جمع المعطيات تشتمل على الاستمارات الديموغرافيّة، والصحّة المعنویّة وسلوكيّات الرعاية. وتمّت معطيات البحث بالبرمجة الإحصائيّة 21-SPSS و بطرق الإحصاء الوصفیّ وبالاستفادة من معامل تضامن بيرسون والتحوّف المتعدّد. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: قد كشفت مكشوفات البحث أنّ معدّل مجموع النقاط المحرزة للصحّة المعنویّة21/5±43/75 ومعدّل مجموع النقاط المحرزة لسلوكيّات الرعاية في در كلّ الفروع الجانبيّة والمقیاس العامّ كان أكثر من 3 الّذي كان أكثر معدّل مرتبطب الفرع الجانبيّ أي الاحترام للغير (89/0±12/4) وأقلّ معدّل مرتبطب الفرع الجانبيّ أيالانتباه على الغير (09/1±38/3). وكشفت المكشوفات أنّ بین معدّل مجموع النقاط المحرزة لسلوكيّات الرعاية والصحّة المعنویّة علاقة إيجابيّة ذات معنی (01/0>P، 84/0 = r)

النتیجة: إنّ سلوكيّات الرعاية والصحّة المعنویّة للممرّضين يرتبط بعضها مع البعض. لهذا السبب، يجب أن تقع تدابير لازمة لترقية سلوكيّات الرعاية والصحّة المعنویّة للممرّضين في الأولويّة ليستطيع الممرّضون أن يقدّموا أفضل الخدمات للمرضى و عائلاتهم. 

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Atashzadeh-Shoorideh F, Abdoljabbari M, Karamkhani M, Shokri Khubestani M, Pishgooie S.A.H. The relationship between Nurses’ spiritual health and their caring behaviors. J Res Relig Health.2017;3(1): 5-15.


أساليب تصنيع الهويّة والإدمان على الهاتف الخليويّ: دور واسطة المواجهة المذهبيّة

قاسم عسکري زاده##common.commaListSeparator##مریم بورمیرزایي##common.commaListSeparator##ریحانة حاج محمدي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 29-18

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: هدف هذا البحث هو دراسة دور واسطة المواجهة المذهبيّة في العلاقة بين أساليب تصنيع الهويّة والإدمان على الهاتف الخليويّ.

الموادّ و الأساليب: طريقة البحث وصفيّة تضامنيّة. لقد اجري البحث على جميع طلاّب جامعة زاهدان في عام 2015م.تمّ اختيار 384 شخصاً بطريقة عشوائية بسيطة و باستخدام جدول کريجسي و مورغان. وتمّ جمع المعطيات باستخدام استمارات أساليب تصنيع الهويّة، والمواجهة المذهبيّة والإدمان على الهاتف الخليويّ. ولتحليل المعطيات قد تم الاستعانه بالبرنامجين SPSS (الإصدار19) و LISREL (الإصدار50/8)، وفقاً لمؤشّرات الإحصاء الوصفيّ، ومعامل ارتباط بيرسون وايجاد نمط للمعادلات الهيكليّة (تحلیل المسار). هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: تشير نتائج اختبار التضامن أنّ للإدمان على الهاتف الخليويّ مع أسلوب الخلط-تجنّب (01/0≥p) والمواجهةالمذهبيّة السالبة (05/0≥p) ارتباطاً إيجابيّاً كبيراً، وللمواجهة المذهبيّة السالبة مع الأساليب والأنماط المعلوماتيّة والمعياريّة ارتباطاً سلبيّاً كبيراً؛ ومع أسلوب الخلط-تجنّب ارتباطاً إيجابيّاً كبيراً (01/0≥p)،كما قد أيّد تحلیل المسار دور واسطة المواجهة المذهبيّة السالبة في العلاقة بين أساليب تصنيع الهويّة المعياريّة و الخلط-تجنّب مع الإدمان على الهاتف الخليويّ.

النتیجة: تكشف هذه الدراسة أنّ للمواجهة المذهبيّة السالبة دور الواسطة الجزئيّة في العلاقة بين أساليب تصنيع الهويّة والإدمان على الهاتف الخليويّ.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Askarizadeh Gh, Poormirzaei M ,Hajmohammadi R. Identity processing styles and cell phone addiction: The mediating role of religious coping. J Res Relig Health.2017;3(1):18-29.


الإنتاجات العلميّة للعلوم الطبّيّة من منظور التمتّع بنهج البلاغة

آرام تیرکر##common.commaListSeparator##زهرا آقالري

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 41-30

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: إنّ نهج­البلاغة بعد القرآن­ الکریم أحد الكتب الهامّة جدًّا لإرشاد الإنسان وتوجيهه كما هو مليء بالوصايا المرتبطة بالسلامة. الهدف من هذا البحث هو تعیین كمّيّة التمتّع بهذا الكتاب القيّم  في الإنتاجات العلميّة للعلوم الطبّيّة.

الموادّ و الأساليب: قد تمّ هذا البحث بشكل مقطعيّ على قسم من إنتاجات العلوم الطبّيّة (أطروحات طبّيّة، وأطروحات طبّ الأسنان، ومجلاّت ومقالات العلوم الطبّيّة) وأيضًا على فترة 16 سنة من عمر مجموعة مؤتمرات الصحة البيئية. تمّ جمع المعطيات بطريقة التحلیل الاستناديّ وبمساعدة القائمة المرجعيّة المحقّقة، كما قد استفيد من المؤشّرات الإحصائيّة الوصفيّة والاستدلاليّة لتجهيز  المعطيات. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: تكشف دراسة 20776 مصدرًا مستفادًا في 511 أطروحة علميّة أنّ نهج­البلاغة ما استفيد منه في أيّ من المصادر. تبيّن المكشوفات الحاصلة من استخراج 19069 مصدرًا مستفادًا في 876 مقالة منشورة طوال 22 سنة، في المجلة الفارسيّة بجامعة بابل للعلوم الطبّيّة، أنّ نهج­البلاغة قد استفيد منه في مقالتين فقط. وأيضًا تكشف دراسة 2928 ملخّصًا من المقالات المقدمة في فترة 16سنة من عمر مجموعة مؤتمرات الصحة البيئية، أنّ ملخّصًا واحدًا انتشر بموضوع مرتبط بنهج­البلاغة فقط.

النتیجة: رغم دور الوصايا المذهبيّة المؤثّرة على السلامة، خاصّة ما أكِّد أو أشير إليه في نهج­البلاغة، إنّ حصّة التمتّع بهذا الكتاب القيّم  في مقالات العلوم الطبّيّة قليلة.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Tirgar A, Aghalari  Z. A survey on utilization of Nahjul-Balagha in scientific output of medical sciences. J Res Relig Health.2017;3(1): 30- 41.



مقارنة الذكاء المعنويّ ومفهوم الذات للتلميذات المكفوفات البصر والبصيرات فی المدارس الثانويّة للمرحلة الثانية بطهران

سایه سمنانیان##common.commaListSeparator##آناهیتا خدابخشي کولایي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 52-42

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: من حیث أنّ الذكاء المعنويّ ومفهوم الذات یستطيعان أن يؤثّرا على نموّ التلاميذ من جميع النواحي، ففي هذا البحث تمّت المقارنة على الذكاء المعنويّ ومفهوم الذات للتلميذات المكفوفات البصر والبصيرات فی المدارس الثانويّة للمرحلة الثانية بطهران في السنة الدراسيّة 1395-1394هـ.ش.

الموادّ و الأساليب: تمّ هذا البحث في النوع العلّی والمقارنيّ. يشتمل العدد الإحصائيّ على كلّ التلميذات المكفوفات البصر والبصيرات فی المدارس الثانويّة للمرحلة الثانية بطهران في السنة الدراسيّة 1395-1394هـ.ش. من حیث أنّ عدد التلميذات المكفوفات البصر كان 50 شخصًا، تمّ اختيار كلّ التلميذات للدراسة من أجل انخفاض حجم هذا القسم المقصود، وتمّ أيضًا اختيار 50 تلميذة من البصيرات للبحث. يُطلَق لهؤلاء التلميذات المنتخبات (المكفوفات البصر والبصيرات) في هذا البحث، العيّنات. كانت طريقة أخذ العيّنات في هذا البحث، بشكل أخذ العينات المتاح. قد استفيد لتقييم الذكاء المعنويّ من استمارة الذكاء المعنويّ لعليّ بدیع وزميلاته (1389هـ.ش) (SI)، ولتقييم مفهوم الذات من استمارة مفهوم الذات لراجرز (1951م) (SCQ). وتمّ تحليل المعطيات بطريقة الإحصاء الوصفيّ، وفي القسم  الاستدلاليّ بطريقة اختبار تحليل أنوفا. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: بناءً على النتائج الحاصلة، كان بین الذكاء المعنويّ للتلميذات المكفوفات البصر والبصيرات فرق ذومعنى (P<0.05). كان الذكاء المعنويّ للتلميذات المكفوفات البصر، بشكل ذي معنى، أكثر من نظيراتهنّ البصيرات؛ لكن لم يكن الفرق حول مفهوم الذات لهذين الفريقين ذامعنى.

النتیجة: تكشف نتائج البحث أنّ إدراك و رؤية التلميذات المكفوفات البصر بالنسبة إلى قدراتهنّ في درجة عالية، ومتساويان مع نظيراتهنّ البصيرات.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Semnanian S, khodabakhshi koolaee A. The Comparison of the Spiritual Intelligence and Self-Concept of Blinds and Sighted High School Girl Students in Tehran J Res Relig Health.2017;3(1): 42- 52


مقارنة التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ والمعتقدات الدينيّة للنساء المدمنات والعاديّات بمدينة أرومیه

إسماعیل صدري دمیرجي##common.commaListSeparator##نسیم محمّدي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 63- 63-53

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: بالرغم من أنّ عدد النساء المدمنات ليس عنهنّ أرقام دقيقة في بلادنا، فبناءً على بعض البحوث، تشكّل النساء، 6/9 بالمائة من المدمنين في البلاد. وزارة الصحّة تنبئ في إحصائيّاتها عن تواجد مدمنة واحدة ازاء 8 مدمنين في البلاد. إنّ الهدف من هذا البحث، مقارنة التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ والمعتقدات الدينيّة للنساء المدمنات والعاديّات بمدينة أرومیه.

الموادّ و الأساليب: تمّ هذا البحث في النوع العلّی والمقارنيّ. إنّ عدد أفراد البحث يشتمل على كلّ النساء المراجعات إلى مراكز علاج الإدمان وكلّ النساء العاديّات بمدينة أرومیه في سنة 1395-1394 هـ.ش. تمّ اختيار 200 شخص (100 مدمنة و100 عاديّة) منهنّ وفق جدول مورغان وبالاستفادة من طريقة أخذ العيّنات غير العشوائيّة المتاحة. وقد استفيد من استمارات مقارنة التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ والمعتقدات الدينيّة لجمع المعطيات. وتمّ تحليل المعطيات بالاستفادة من البرمجيّة الإحصائيّة SPSS (الإصدار 20) وطرق الإحصاء الوصفيّ والاستدلاليّ (تحليل التباين المتعدّد المتغيّرات). هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: تكشف المكشوفات أنّ بين مقدار مقارنة التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ، والمعتقدات الدينيّة لهذين الفريقين فرقًا ذامعنى (01/0>P) أيْ أنّ التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ، والمعتقدات الدينيّة للنساء العاديّات أكثر من المدمنات.

النتیجة: يمكن الاستنتاج بأنّ الاستفادة من تدابير خاصة، تبدو ضروريّة، لتزايد مقدار التكيّف الاجتماعيّ، والتنظيم الذاتيّ، والمعتقدات الدينيّة للنساء المدمنات، من أجل علاج الإدمان والامتناع عن عودتهنّ.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Sadri Damirchi E, Mohammadi N. Comparison of the Social Adjustment, Self-regulation and Religious Beliefs in Addicted and Normal Women in Urmia. J Res Relig Health.2017;3(1): 53- 63.



أثر العلاج النفسي على تحسين نوعيّة الحياة والصحّة النفسيّة للنساء المصابات بسرطان الثدي

عبدالمجید بحرینیان##common.commaListSeparator##حامد رادمهر##common.commaListSeparator##حسین محمدي##common.commaListSeparator##بیتا بافادي##common.commaListSeparator##محمدرضا موسوي

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 78-64

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: لقد تم البحث الحاليّ بهدف دراسة تحديد أثر العلاج النفسي على تحسين نوعيّة الحياة والصحّة النفسيّة للنساء المصابات بسرطان الثدي المراجعات لمستشفى طالقاني في مدينة طهران.

الموادّ و الأساليب: قد استخدم في هذا البحث من التصميم شبه التجريبيّ «الاختبار القبليّ - الاختبار البعديّ» بالتعيين العشوائيّ. تمّ اختيار 24 مريضًة مصابة بسرطان الثدي بشكل عشوائيّ. في المجوعة التجريبيّة (12 مریضة­) و المجموعة المضبوطة (12 مریضة­). عقدت للمشاركة في المجموعة التجريبيّة­، 12 جلسة للعلاج النفسي (­كلّ جلسة 90 دقیقة­). قد استخدمت في هذا البحث استمارات الصحّة النفسيّة و نوعيّة الحياة. و تمّ تحليل المعطيات بالاستفادة من الطريقة الإحصائيّة (تحليل التغاير) و أيضًا من البرمجيّة الإحصائيّة spss.هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: كشفت البحث أنّ العلاج النفسي كان مؤثّرًا في تحسين نوعيّة الحياة والصحّة النفسيّة للنساء المصابات بسرطان الثدي تأثيرًا ذا معنى (05/0P<)، بعبارة أخرى، استطاع هذا التدخّل أن يعزّز مقدار نوعيّة الحياة والصحّة النفسيّة في المجموعة التجريبيّة.

النتیجة: تكشف نتیجة هذا البحث أنّ العلاج النفسي بطريقة جماعيّة يعزّز مقدار نوعيّة الحياة و الصحّة النفسيّة للمصابات بسرطان الثدي؛ لهذا السبب، في العلاجات الطبّيّة الشائعة، يمكن الاستفادة من هذا التدخّل.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Bahreinian A, Radmehr H­, Mohammadi H,BavadiB, Mousavi M­. The Effectiveness of the Spiritual Treatment Groupon  Improving the Quality of Life and Mental Health in Women with Breast Cancer. J Res Relig Health. 2017; 3 (1): 64- 78.

الإنجاب والعدد المناسب للأولاد بين التوجه الديني و مطالب النساء العاملات في المراكز المنتخبة من مدينة طهران

مرضیه ساعی قره ناز##common.commaListSeparator##كیتی ازكلی##common.commaListSeparator##فهیمه حاجی زاده##common.commaListSeparator##زهره شیخان##common.commaListSeparator##ملیحه نصیری##common.commaListSeparator##شراره جان نثاری

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 90- 79

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: نظرا لانخفاض نسبة الانجاب التي هي من نتائج قلة الرغبة فيه­، وانطلاقا من أهمية ملاحظة نسبة الخصوبة وازدياد عدد النساء العاملات في السنوات الأخيرة وفي الظروف الراهنة لإيران­، فقد أخذت هذه الدراسة على عاتقها القيام ببيان علاقة أغراض الإنجاب وفق التوجیه الديني وبين العدد المناسب للأولاد من وجهة نظر النساء العاملات في المراكز المنتخبة لمدينة طهران.­

الموادّ و الأساليب: بما أن أكثر من ثلثي النساء العاملات يعملن في وزارة التربية والتعليم والمراكز المرتبطة بوزارة الصحة فقد اختيرت في هذه الدراسة مائتا امرأة عاملة حسب الضوابط المعتمدة في المستشفيات التابعة لجامعة الشهيد بهشتي للعلوم الطبية والمراكز المنتخبة لوزارة التربية والتعليم. ­وقد جمعت المعطیات باستخدام ورقة الاستبيان التي تشتمل على معلومات ديموغرافية وعلى أسئلة لمعرفة التوجه الديني­، وعلى أسئلة أيضا عن سلوك الانجاب (تشتمل على أسئلة تتعلق بالانجاب والعدد المناسب للأولاد) وقد تم استخدام الاحصاء الوصفي والتحليل الترابطي لتجزئة المعطيات وتحليلها وبالاضافة الى ذلك فقد اتخذت مستوى الدلالة05/0في الاعتبار. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الاخلاقیة المرتبطة .

المكشوفات: في هذه الدراسة کان الإنحراف المعیاري والوسط الحسابي من العمر في الوحدات البحثیة 11/8 ± 55/37 وللـ ۵۷ % من المشارکین مجرد طفل أو ليس لديهم طفل. وکان التوجه الدیني في معظم الوحدات البحثیة( 5/60%) کبیر. وكان الإنحراف المعیاري والوسط الحسابي للعدد المرغوب فيه من الاولاد 81/0 ± 31/1 و 79/0 ± 03/2 علي التوالي و للـ21% من المشاركين رغبة في الانجاب مستقبلاً.­ وعلى اساس الاختبار الترابطي، هناك ترابط احصائي كبير بين العدد المرغوب فيه من الأولاد وبين درجة التوجه الديني حيث كان  (05/0p<،14/0=r) في الوقت الذي لا يوجد بين الرغبة للانجاب والتوجه الديني ذاك الترابط الكبير (05/0p>).

النتیجة: لقد أظهرت النتائج أن التوجه الديني من الأسباب المؤثرة في العدد المناسب من الاولاد للنساء العاملات. وعلى هذا الاساس فقد يوصى باعارة الاهمية للقضايا الثقافية المبتنية على التربية الدينية في الاسرة، وكذلك البرمجة والتخطيط للسياسة السكانية.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Saei Gharenaz M, Ozgoli G, Hajizadeh F, Sheikhan Z, Nasiri M, Jannesari Sh. The relationship between religious orientation with intention of desired fertility and actual and desirable number of children in working women of Tehran, Iran. J Res Relig Health.2017;3(1): 79- 90.



المقالة الاستعراضيّة


الإطار المفاهيميّ للسلامة المعنويّة في المصادر الإسلاميّة (القرآن و نهج البلاغة)

مصطفی اسماعیلی##common.commaListSeparator##مهدی فانی##common.commaListSeparator##مرضیه کرمخانی

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 101-91

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: منذ أن طُرحت السلامة المعنوية في مجال السلامة­، لم يستطع الباحثون أن يعثروا على مفهوم واحد منها؛ بحيث يمكن القول ان هناك اختلاف في وجهات نظر الباحثين حتى لو كانوا من دين واحد وثقافة واحدة، ولهذا فينبغي ان تتم الدراسة عن الاطار المفاهيمي للصحة المعنوية من وجهة نظر الاسلام، حتى يمكن القيام بتحديد مؤشراته.­

الموادّ و الأساليب: تم هذا البحث في النوع التحليلي-  الوصفي الذي استفيد فيه من منهج تحليل المضمون الصريح والضمني لتحليل المعطيات،  كما استفيد لاستخراج ميزات الاطار المفاهيمي للصحة المعنوية في نصوص الاسلام الدينية (القرآن والاحاديث) من دراسة مضمون الايات والاحاديث المطروحة حول السلامة المعنوية. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: تشتمل مكشوفات هذا البحث على كون مفهوم السلامة، نسبي، ومقدم، ويتمتع بالشمولية والأصالة والتدرج وأنه ثلاثي الابعاد (النظري والعاطفي والسلوكي)  كما أن للسلامة المعنوية أفضلية على المراتب الاخرى، وأنها محورية الغاية وأن شتى ابعاد السلامة مترابطة بالسلامة المعنوية، كما أن لهذه الابعاد تأثير متقابل على بعضها البعض وأن السلامة الوجودية لازمة للسلامة الدينية في الاسلام.

النتیجة: أظهرت المكشوفات على أنه لا يمكن الحصول على مفهوم واضح عن الاطار المفاهيمي لسلامة المعنوية، كما لايمكن تحديد مؤشراته دون امعان النظر في هذا الاطار. ان الميزات الاطارية للصحة المعنوية تقوم بدورها حتى في مضمون السلامة المعنوية  من وجهة نظر الاسلام  وهذا التأثير سيمتدّ الى مجال التعليم ومجال المعالجة الروحية والمعنوية.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Esmaeili  M, FaniM, Karamkhani M. The Conceptual Framework of Spiritual Health in Islamic Resources (the Quran and Nahj al-Balagha). J Res Relig Health.2017; 3(1): 91- 101.



دراسة تأثير الكحول على نتيجة عمل بدن الإنسان مع نظرة إلى آيات القرآن الکریم والأحاديث والطبّ التقليديّ

زینب ملک‌زاده##common.commaListSeparator##نایبعلی احمدی##common.commaListSeparator##وحیدة نصر

مجلة البحث في الدین و الصحه, مجلد 3 عدد 1 (2017), , الصفحة 120-102

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

السابقة و الأهداف: إنّ الإنسان قد كان يستفيد من المشروبات الكحوليّة من قبل آلاف السنين. للمرّة الأولى، العالم الإيرانيّ جابر بن ­حیّان، قد قام بتنقية الإيثانول. كشفت الدراسات أنّ 20 بالمائة من الرجال و10 بالمائة من النساء في كثير من البلاد الغربيّة، يتورّطون في الأمراض المرتبطة باستعمال الكحول، كما كشفت أن استعمال الإيثانول يؤدّي إلى خلق العديد من الأضرار المادّيّة والنفسيّة وأيضًا إلحاق الضرر إلى الجهاز العصبيّ والقلب والأوعية الدمويّة، والجهاز التناسليّ، والجهاز الهضميّ، ونظام الغدد الصمّاء، ونظام التنفّس، ونظام المناعة والمكوّن للدم، والجنين، فضلاً عن العديد من أنواع السرطان، كلّها مرتبط باستعمال الإيثانول. إنّ الإسلام بتوجيهات من القرآن والروايات، قد منع المسلمين من استعمال المشروبات الّتي تحتوي على الإيثانول. وقد حذر القرآن المسلمين من إراقة الخمر بوضوح، في الآیة 219 من سورة البقرة، والآیتين 90 و91 من سورة المائدة والآیة 43 من سورة النساء، وأيضًا أحاديث الائمّة المعصومين. والطب التقليديّ إيضًا لديه نظرة مماثلة على استعمال الكحول. إنّ تحليل النصوص والدراسات الطبّيّة الحديثة، في تقييم الامتثال لهذا الطلب القائم على الثقافة الإسلاميّة- الإيرانيّة، من ناحية الصحّة البدنيّة والعقليّة، من أهداف هذه الدراسة.

الموادّ و الأساليب: تمّت هذه الدراسة في نوع الوصفيّ والمكتبيّ الّذي تمّت فيه دراسة استعمال الكحول من منظر الآیات والأحاديث، مع نظرة إلى الطبّ التقليديّ وتأثيره على سلامة الجسم والروح و تطابقه مع نتائج الدراسات الطبّيّة. هذا البحث مشتمل علی جمیع الجوانب الأخلاقیّة المرتبطة.

المكشوفات: ما هو واضح من مراجعة النصوص العلميّة الحديثة، أنّ لاستعمال الكحول تأثیرًا شاملاً غیر مطلوب علی الجسم والروح؛ ونتیجة الدراسة أيضًا، تؤكّد على محاذاة علم الطبّ مع أوامر الإسلام.

النتیجة: تكشف نتيجة البحث أنّ الإسلام لايتعلّق بعصر ظهوره فقط، و هو، في الحقيقة، برنامج شامل لسعادة الإنسان الدنيويّة والأخرويّة.

لتحميل النسخة الكاملة لهذه المقالة انقر هنا

يتم استناد المقالة على الترتيب التالي:

Malakzadeh Z, Ahmadi N­, Nasr V. Investigate the effect of alcohol on the human body from the perspective of verses of the Holy Quran, Hadith and Traditional medicine. J Res Relig Health.2017;3(1): 102- 120.